مفتاح
2022 . السبت 24 ، أيلول
 
مفتاحك إلى فلسطين
The Palestinian Initiatives for The Promotoion of Global Dialogue and Democracy
 
الرئيسة
 
 
 
 
 
 
 
 
English    
 
 


غزة ـ ا ف ب: يؤيد مؤرخون وباحثون فلسطينيون استحضار التاريخ القديم لقطاع غزة بدءا من الوجود الكنعاني مرورا بالفتح الاسلامي وصولا الي العهد العثماني لاعادة تسمية المناطق التي اقيمت عليها المستوطنات الاسرائيلية البالية.

ويقول المؤرخ معين صادق، العضو في فريق ملف الانسحاب الاسرائيلي من قطاع غزة لوكالة فرانس برس لا بد ان نمنح اسماء ذات مغزي تاريخي وحضاري لهذه المناطق .

وشكل مجلس الوزراء الفلسطيني لجنة وزارية لهذا الغرض. ونشرت الهيئة العامة للاستعلامات، وهي هيئة حكومية، الاربعاء الاسماء الاصلية لتلك المناطق استنادا الي سجلات سلطة الاراضي، داعية الي تداولها.

ولكن المؤرخين والباحثين يفضلون اعتماد اسماء تؤشر الي تاريخ غزة علي مر العصور، ويعرب بعضهم عن استيائه لعدم استشارتهم. ويقول عبد اللطيف ابو هاشم مدير دائرة التوثيق والمخطوطات والاثار التابعة لوزارة الاوقاف هناك تهميش للخبرات العلمية ، مقترحا تشكيل لجنة استشارية من المعنيين.

ومع اتفاق المؤرخين علي المبدأ، تبدو مهمة تسمية المستوطنات الاحدي والعشرين السابقة صعبة لتعدد الآراء.

ويقول المؤرخ عصام سي سالم استاذ التاريخ في الجامعة الاسلامية في غزة، ان بعض اسماء المستوطنات اصله كنعاني ويجب الابقاء عليها، اما الباقي فمرتجل ويجب البحث عن اصوله.

ويتفق المؤرخون بشأن اطلاق اسم بلدة الداروم او الدارون علي مستوطنة كفار داروم في دير البلح وسط القطاع. ويوضح معين صادق، استاذ الاثار في الجامعة الاسلامية، ان كفار داروم عبارة كنعانية سامية تعني بلدة الجنوب.

ويضيف ان مدينة غزة كانت محاطة بالاسوار ولها ثمانية ابواب احدها باب الداروم الجنوبي الذي اندثر بنهاية القرن التاسع عشر ولم يبق منه سوي اثر بسيط.

وكان الباب يؤدي الي الدارون التي كانت محطة للبريد حتي نهاية العصر المملوكي حيث اطلق عليها اسم دير البلح في بداية العصر العثماني (1517 م) نسبة الي دير للرهبان انشأه سنة 310 ميلادية القديس هيلاريون الذي دفن فيه بنهاية القرن الثالث الميلادي. ورغم كونه مسيحيا، اقيم مسجد فوق القبر الذي تحول الي مزار للنساء الراغبات في الانجاب. ويعتقد العامة انه قبر الخضر ابو العباس.

وفي حين يقترح صادق اطلاق اسم مدينة التحرير علي مستوطنات غوش قطيف في الجنوب، يفضل سي سالم الاسماء التاريخية والتراثية. ويؤيد سي سالم الابقاء علي اسم قطيف لمستوطنة تل قطيف وتعني بالكنعانية الارض المثمرة.

ويقترح سي سالم وكذلك استاذ التاريخ محمود حسين اطلاق اسمي ام الفتح و ام النصر علي نيسانيت و ايلي سيناي في الشمال، نسبة الي معركتين خاضهما الايوبيون مع الصليبيين سنة 1239 ميلادية. ويقدم اسم المؤرخ البيزنطي سوزومي الذي عاش في القرن الرابع الميلادي في بيت لاهيا (بيت الالهة بالكنعانية) شمال غزة، او السيفة وتعني التلال الرملية المتعاقبة نظرا لغناها بالرمال الذهبية، علي مستوطنة حوف شكما. وتكثر الاسماء المقترحة لمستوطنة نتساريم ، جنوب مدينة غزة، التي يؤيد صادق تسميتها ام الشهداء لقربها من مفترق الشهداء حيث سقط عدد كبير من القتلي برصاص الجيش الاسرائيلي.

لكن سي سالم يقترح تسميتها تل العجول نسبة لموقع عثر فيه الاثري البريطاني فلاندرز باتري علي تماثيل كنعانية لآلهة غزة تعود للالف الثالث قبل الميلاد ونقلت الي المتحف البريطاني سنة 1931.

ويقترح كذلك بيت جلايم وهو اسم تاريخي للموقع اشتهر في العهدين الايوبي والمملوكي. ويقول بعض المؤرخين ان غزة بنيت في هذه المنطقة قبل انتشار الملاريا التي تسببت بهجرة السكان شمالا. ويقترح محمود حسين لهذه المنطقة اسم داثن نسبة الي اول معركة انتصر فيها طليعة جند الاسلام سنة 633 ميلادية علي الروم البيزنطيين. وتعرف المنطقة تاريخيا كذلك باسم الدميثة او ام التوت بالكنعانية لغناها بشجر التوت.

ويقترح الباحث عوني العلوي من جهته اطلاق اسم الربوات علي بقايا مستوطنة نيتسر حزاني ، و السوافي ، او الكثبان الرملية، علي جاني طال في الجنوب.

اما نيفيه ديكاليم فيقترح المؤرخون ان يطلق عليها اسم المنصورة او تل الجنان نسبة لاسمها الاصلي وفق سلطة الاراضي. ويختار المؤرخون المواصي او الارض الرملية المشبعة بالمياه، لمستوطنة اشليم او عتصمونا ، واسم القيزان ومعناها التل العالي لمستوطنة موراغ .

في حين يقترح صادق اطلاق اسم مدينة الشيخ خليفة حيث ستقام مدينة سكنية جديدة. ولا يؤيد المؤرخون اطلاق اسماء شهداء المقاومة علي المستوطنات السابقة نظرا لاشكالية الاختيار. وكان صادق الحائز دكتوراة في الآثار من جامعة شيكاغو، وراء اعتماد اسماء عربية لمعابر غزة سنة 1995. وعليه حلت بيت حانون والمنطار والشجاعية والقرارة والمطار محل ايريز وكارني وناحل عوز وكيسوفيم وصوفا. واطلق رفح العودة علي معبر رفح الذي عاد منه ياسر عرفات الي غزة سنة 1994.

 
 
اقرأ المزيد...
 
Footer
اتصل بنا
العنوان البريدي:
صندوق بريد 69647
القدس
عمارة الريماوي، الطابق الثالث
شارع ايميل توما 14
حي المصايف، رام الله
الرمز البريدي W607

فلسطين
972-2-298 9490/1
972-2-298 9492
info@miftah.org
للانضمام الى القائمة البريدية
* indicates required